معاد الباين، ل”ماذا جرى”

تروج أحاديث كثيرة في كواليس ودواليب وزارة الداخلية حول من هو وزير الداخلية الذي سيتم تعيينه للمرحلة المقبلة.

وبينما يتم الترويج لكل من محمد اليعقوبي والي طنجة ونورالدين بوطيب الكاتب العام لوزارة الداخلية ليكون أحدهما وزيرا و الاخر وزيرا منتدبا، لا يزال الغموض هو سيد الموقف بحكم اهمية المنصب ودوره الامني والسياسي والاستراتيجي.

وحسب مصادر غير بعيدة عن محمد حصاد، فإن هذا الأخير لا يمكنه لظروف صحية ان يستمر في أداء مهامه، اما الشرقي الضريس فإنه من الصعب ان يتعايش مع حزب العدالة والتنمية الذي وجه له أصابع الاتهام أكثر من مرة، وخاصة بعد مسيرة الدارالبيضاء.