أخلت السلطات البريطانية، الجمعة 21 أكتوبر، مطار العاصمة لندن، تخوفا من من هجوم كيميائي وذلك إثر إسعاف 26 شخصا أصيببوا بضيق في التنفس.

وقالت وسائل إعلام بريطانية إن قوات الإطفاء وعدد من سيارات الإسعاف هرعت إلى المطار بعد إخلائه من حوالى 500 زائر، وأضافت نقلا عن المتحدث باسم قوات الإطفاء اللندنية أن لديهم أجهزة للتعامل مع أي تهديد كيميائي.

وصرح المتحدث باسم المطار الذي يقع في شرق العاصمة البريطانية، أن عملية الإخلاء تمت حوالي الساعة الرابعة بتوقيت “غرينتش” بعد إطلاق أجهزة إنذار الحرائق.