أنقذ أحد متابعي نجم الأولمبياد والحائز على الميدالية الذهبية، ماك هورتن، حياته من الموت، بسبب دقة ملاحظته.

ولاحظ المعجب المجهول شامة خطيرة على صدر اللاعب الذي يبلغ من العمر 20 عاماً.

وكان بطل الأولمبياد قد وصله رسالة على الإيميل من مجهول يدعمه ومن مشجعيه يحذره من هذه الشامة، حيث لاحظ أن شكلها تتغير في كل صورة من صوره.

ونصح هذا المجهول بطله بالذهاب إلى الطبيب لإجراء الفحوصات اللازمة لجلده ليكتشف أنه مصاب بالسرطان لكن المرض في بدابته.

وأزال السباح مارك هذه الشامة في مستشفى في مدينة ملبورن في أستراليا.