أصدرت المحكمة الابتدائية بفاس، قبل قليل، حكمها ضد أربعيني اعتدى بشفرة حلاقة على سائحة هولندية بالمدينة العتيقة، حيث تمت ادانته ب4 سنوات سجنا نافذا، وغرامة حددتها في مبلغ ألف درهم.
وكانت عناصر الشرطة تمكنت من توقيف الأربعيني، الذي يعمل “كسالا” استنادا إلى تسجيلات كاميرات المراقبة بأزقة باب بوجلود التاريخي.
يذكر أن السائحة الهولندية، عملت هي وشقيقتها، بعد حادث الاعتداء عليها على جمع حقائبها والعودة إلى مدينة “اندهوفن” بهولندا، حيث تقطن، بعدما كانتا تنويان السفر إلى مراكش وبعدها اكادير لقضاء مدة هناك.