نشر موقع “ماذا جرى” يوم امس خبرا حول الوزراء الذين تم توقيف مهامهم الى حين تشكيل الحكومة المرتقبة، وذلك بسبب وضعية التنافي و الجمع بين برلماني وصفة وزير.

وقد نشرت الجريدة الرسمية اليوم الظهير شريف القاضي بإعفاء 12 وزيرا بالحكومة المنتهية ولايتها من مهامهم، حيث استند الملك في قرار الإعفاء على الفصل 47 من الدستور وعلى الظهير رقم 1.12.01 الصادر في 2012 الخاص بتعيين أعضاء الحكومة، كما وُقع وتغييره وتتميمه، وعلى طلب رئيس الحكومة، بإعفاء بعض أعضاء الحكومة من مهامهم بناء على استقالتهم.

وشمل الإعفاء حسب الظهير الشريف رقم 1.16.177، إتنا عشر وزيرا وهم لحسن حداد وزير السياحة ولحسن الداودي وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، وعزيز رباح وزير التجهيز والنقل واللوجستيك ومصطفى الخلفي وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة وعبد القادر اعمارة وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة وعبد العزيز العماري وزير العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني ولحسن السكوري وزير الشباب والرياضة وامباركة بوعيدة الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاونز

كما شمل الإعفاء محمد عبو الوزير المنتدب لدى وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي ونجيب بوليف الوزير المنتدب لدى وزير التجهيز والنقل واللوجستيك المكلف بالنقل وإدريس الأزمي الإدريسي الوزير المنتدب لدى وزير الاقتصاد والمالية ومحمد مبديع الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالوظيفة العمومية وتحديث الإدارة.

dahir