ذكرت مصادر محلية لموقعنا ان الدورة العادية لمجلس الجماعة القروية إكلي بتارودانت تحولت إلى ساحة حرب، تراشق فيها المستشارون بقنينات الماء و كؤوس الشاي، وإنتهت بسقوط مستشار بعد عضة تعرض لها مستشار جماعي من طرف زميله في حزب العدالة والتنمية.
وأفادت نفس المصادر أن المستشار عض زميله بعد شجار عنيف نشب خلال انعقاد الدورة العادية للجماعة، حيث اتهم مستشار رئيس الجماعة بالتسيب وسوء التدبير، بالقول :”راك خرجتي على هاد الجماعة”، الأمر الذي لم يتقبله باقي المستشارين، ويطلقوا العنان للملاسنات والمشاداة الكلامية سرعان ما تحولت من صراع سياسي لخدمة الساكنة إلى استعمال القنينات المائية وكؤوس الشاي التي ستدفع ثمنها من ميزانية الجماعة الفقيرة.
وأضافت ذات المصادر، أن المستشار الذي سقط على إثر العضة التي تعرض لها من زميله في الحزب، إستدعت نقله نحو المستشفى الإقليمي لتارودانت لتلقي العلاجات الضرورية.