عبر صفختها على “فيسبوك”، نشرت الاسترالية، باتريسيا أليسون، إعلاناً صادماً بعنوان “زوج للبيع”.

ويُظهر مضمون الإعلان أن الزوجة لم تكن ترغب بالانفصال عن زوجها كين، بل هدفت إلى إيجاد عمل له.

وجاء في الإعلان أن كين يعمل نجاراً وأنه يستطيع أن يقوم بكافة الأعمال تقريباً.

وكان الزوج، ورغم محاولاته الكثيرة، قد عجز عن إيجاد وظيفة له، بعد انتقال الزوجان من سيدني للإقامة في منطقة ماكاي، وهذا ما دفع زوجته إلى اعتماد هذه الطريقة الغريبة والتي أظهرت نجاحها حيث تلقى كين عدداً كبيراً من عروض العمل.