علم موقع “ماذا جرى” من مصادر جد مطلعة ان الرئيس المستقيل لحزب التجمع الوطني للاحرار ووزير الخارجية والتعاون، صلاح الدين مزوار، ينتظر ان يتم تعيينه قريبا مستشارا لجلالة الملك.

وتقول نفس المصادر إنه لا يستبعد تعيين مزوار في هذه المهمة الجديدة بعد انتهاء مهامه التنظيمية لمؤتمر المناخ “كوب22”.

ولعل المهام التي ستسند لصلاح الدين مزوار ستكون مرتبطة بالجانب الاجتماعي، لخلافة الراحلة زليخة النصري.