ذكرت مواقع محلية قبل قليل أن طفل يبلغ من العمر 12 سنة أقدم على الإنتحار شنقا أثناء تواجده بمنزل العائلة وحيدا بدرب الديك بالمدينة القديمة الدارالبيضاء.
وفي التفاصيل أقدم طفل قاصر على شنق نفسه عندما غادرت أمه المنزل لجلب أخته من المدرسة لتتفاجأ عند عودتها بانتحار فلذة كبدها بطريقة مروعة وذلك بواسطة حبل لفه على رقبته داخل غرفة نوم والديه،
وفور علم السلطات المعنية بالواقعة حجت إلى عين المكان الشرطة العلمية والوقاية المدنية لنقله إلى مستودع الأموات التابع لمستشفى مولاي يوسف لإخضاعه للتشريح الطبي.