أكد الرئيس الرواندي، بول كاغامي، أن زيارة الملك محمد السادس لرواندا تعكس العلاقات المتميزة بين البلدين.
وقال الرئيس الرواندي في تصريح للصحافة، إن زيارة الملك تكتسي أهمية قصوى على اعتبار أن الأمر يتعلق بأول زيارة من نوعها يقوم بها الملك.
وأضاف كاغامي: “نحن جد سعداء باستقبال الملك بمناسبة هذه الزيارة التي تظهر أن العلاقات بين البلدين ما فتئت تتوسع”، معربا عن ارتياحه إزاء العلاقات بين البلدين الصديقين. مشيرا إلى أن البلدين بصدد إعطاء دفعة جديدة لهذه العلاقات في العديد من المجالات.