يتداول رواد “الواتساب”فيديو لفضيحة اخلاقية لما يبدو انها لسياسي حزبي وقيادي يساري بارز.

وفيما يبدو ان القيادي المعروف تاريخيا بخطبه البرلمانية قد توارى عن الواجهة منذ فترة طويلة، فان تزامن اصدار هذا الفيديو مع المشاورات الحكومية يرجح ان يكون هدفه هو الإساءة الى حزبه التاريخي.