نجح حميد شباط قي اقناع حزب الاتحاد الاشتراكي بفك ارتباطه بحزب الاصالة والمعاصرة، بعد الخطوة الكبيرة التي قام بها حين جمع قياديي حزبه بقياديي حزب الاتحاد الاشتراكي، حيث ربط الحزبان معا مصيرهما المشترك في الحكومة المقبلة.

ولمح لشكر الى استعداده لفك ارتباطه بالاصالة والمعاصرة قائلا،  “الاتحاد الاشتراكي كان دائما يملك قراره باستقلالية عن كل الجهات”.

وبهذه الخطوة يقترب الحبيب المالكي من رئاسة مجلس النواب لكن بمساندة الاغلبية عوض المعارضة.

إلى ذلك علم موقع “ماذاجرى” ان لقاء سيجمع اليوم عبد الإله بنكيران  بإدريس لشكر للتشاور حول مشاركة الاشتراكيين التي اصبحت شبه مؤكدة.