اثناء لقاء جمع قياديي حزب الاستقلال مع قياديي  حزب الاتحاد الاشتراكي،قال الأمين العام لحزب الاستقلال؛ حميد شباط إن  “الاتحاد الاشتراكي وحزب الاستقلال، يكونان دائما في موقع قوة عندما يوحدان صفوفهما، ويقاربان مواقفهما”، في إشارة إلى أن قرار المشاركة في حكومة ابن كيران من عدمها سيكون قرارا موحدا بين الحزبين.

و أكد الكاتب الأول للإتحاد الاشتراكي نفس الطرح قائلا: “قرار المكتب السياسي للإتحاد خلص إلى أن الاتحاد الاشتراكي يجب أن يكون في الموقع الذي يوجد فيه حزب الاستقلال”.