انطلقت قبل قليل اجتماعات اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال وسط توافق جماعي بدعم الامين العام حميد ضباط في مفاوضاته مع رئيس الحكومة المعين علد الإله بنكيران.

وقبل دخول مقر حزب الاستقلال اكد اغلب اعضاء اللجنة انه لا موقع لحزب الاستقلال في المعارضة، وأنه لن يقبل مرة اخرى بغير احترام الديمقراطية والمسار الذي اختره غلشعب تحت قيادة ملك البلاد.

وبدا مناضلو حزب الاستقلال اكثر حماسا من اي وقت مضى، واكد اغلبهم انهم متفقون على مشاركة حزبهم في الحكومة، ولا يختلفون حول المناصب والاشخاص.

وقال عضو من اللجنة “ان حميد شباط استشارحكماء الحزب، ويستشير اليوم اعضاء اللجنة التنفيدية وسينال الضوء الاخضر للتفاوض براحة وارتياح لكن في اتجاه واحد هو مساندة العدالة والتنمية من كل المواقع”..