ظهر عبد الإله بنكيران مسرورا اثناء استقباله لمحند العنصر ومشاوراته الاولية معه، وحينما سأله الصحافيون عن الشروط التي فرضها حزب الحركة الشعبية قال”حوالي ساعة وانا في اجتماع معه..ولم يخطر في بالنا شروط،سواء كانت من طرفي او من طرفه”.

وبعد استقباله للامين العام لحزب التقدم والاشتراكية تبيل بنعبدالله قال عبد الإله بنكيران إنه منفتح على جميع الأحزاب السياسية باستثناء حزب الأصالة والمعاصرة.

ووجه بنكيران سهامه لحزب التجمع الوطني للاحرار قائلا إنه يرحب بجميع الأحزاب المعقولة،لكن  بالمقابل “لن نخضع للابتزاز، وإذا كان شي واحد يظن أن الحكومة لن تكون إلا به، ويقول اللي بغا فهذا غير ممكن”.