لقي 25 سجينا حتفهم أمس، جراء أعمال شغب في سجن بالبرازيل حسبما ذكرت وسائل إعلام محلية.

وقالت صحيفة “أو جلوبو” إن سبعة من إجمالي القتلى تم قطع رؤوسهم فيما قتل ستة آخرون حرقا خلال أعمال عنف بين جماعات متنافسة داخل السجن، الواقع شمال مدينة بوا فيستا، مشيرة إلى احتجاز مئة من أقارب نزلاء السجن كرهائن بصورة مؤقتة.

وذكرت مصادر إعلامية أن الاشتباكات وقعت أثناء زيارة النزلاء في السجن وأن أعمال العنف اندلعت عندما اقتحمت مجموعة من السجناء عنبرا تسكنه مجموعة أخرى حسبما نقله الإعلام المحلي عن نقيب الشرطة فولكنر فيريرا، كما نقل عن أحد الشهود أن “السجناء كانوا يحملون السكاكين والعصي”.

يشار إلى أن السجن المذكور يؤوي 1400 نزيل أي ضعف طاقته الاستيعابية التي لا تتجاوز 740.

يذكر أن عدد النزلاء في السجون البرازيلية يبلغ نحو 660 ألف سجين، وتأتي البرازيل في المركز الرابع عالميا من حيث عدد السجناء.