ذكرت مصادر مطلعة لموقعنا أن المديرية العامة للأمن الوطني، استمعت لكل من رئيس الاستعلامات العامة ورئيس المنطقة الأمنية مولاي رشيد، وذلك في إطار التحقيق الخاص بواقعة رشق مختل عقلي للموكب الملكي بمنطقة مولاي رشيد بقنينات زجاجية.
وعلاقة بالموضوع، فإن المصالح الأمنية، كانت قد قامت باعتقال المختل العقلي، وأحالته على السجن المحلي عكاشة بعد التحقيق معه.