ماذا جرى،

ما أشبه الأمس باليوم، قبل سبع عشرة سنة زار الملك الراحل الحسن الثاني، رحمة الله عليه، زار وزيره الأول آنذان عبد الرحمان اليوسفي الذي أجرى عملية جراحية كللت بالنجاح على رأسه.
وبالأمس زار ابن الحسن الثاني، الملك محمد السادس، زار اليوسفي في المستشفى، ليكون الزعيم الاشتراكي الذي سبق أن حكم عليه بالإعدام ، قد زاره ملكان في المستشفى.