احدث في المغرب جهاز جديد لربابنة الحرائق وخضعت عناصره لتدريبات قوية في كندا، كما ساهمت قي صيف هذه السنة في إطفاء حرائق غابات البرتغال.

وقد اشترى المغرب مؤخرا 12 طائرة لإخماد النيران بقيمة 20 مليون طائرة لكل واحدة.

وقال المسؤول عن المركز المغربي لتدبير الأزمات المناخية والغابوية ان شراء الطائرات وباقي المعدات الحديثة جاء بعد تعليمات سامية من جلالة الملك محمد السادس.

وقال نفس المسؤول في تصريح لجريدة “ليكونوميست” إن أكبر تحدي يواجه ربان الطائرة هو التزود بالمياه لإطفاء النيران في مدة لا يجب ان تتعدى 12 دقيقة، وان يلتحق بطائرته ويقلع بها  في مدة لا يجب ان تتعدى خمس دقائق،علما ان كل طائرة بإمكانها ان تتزود ب6 اطنان من ماء البحار او السدود.

وقد تعرض المغرب هذه السنة لحوالي 366 حريق غابات في الفترة من يناير الى شهر اكتوبر الحالي، حسب معطيات المندوبية السامية للغابات.