جرح عدد من الأشخاص، اليوم، جراء عملية انتحارية خلال مداهمة الشرطة التركية غازي عنتاب.

وقالت وسائل الإعلام التركية إن عملية الدهم تمت في الحي الجامعي.

ونقلت وكالة الأناضول أن إرهابيين فجروا أنفسهم أثناء محاولة الشرطة اعتقالهم في مبنى جنوب البلاد.

وتشير المعطيات الواردة من تركيا إلى أن التفجير أسفر عن إصابة نحو 10 أشخاص.

وفي غشت الماضي قتل خمسون شخصا وأصيب العشرات في انفجار استهدف حفل زفاف بمدينة غازي عنتاب، وقال رئيس البلاد رجب طيب أردوغان آنذاك إن تنظيم داعش يقف وراء التفجير

يذكر أن القوات التركية تقوم بمداهمات من حين إلى آخر في مناطق تواجد مقاتلي حزب العمال الكردستاني ومسلحي تنظيم “داعش” بعد أن هزت البلاد سلسلة تفجيرات راح ضحيتها المئات بين قتيل وجريح.