علم موقع “ماذا جرى” من عائلات المعتقلين على خلفية أحداث الأربعاء الأسود في جماعة سيدي بيبي باشتوكة أيت بها أن قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بأكادير، أمر عشية يوم أمس، بإيداع 13 شخصا على السجن المحلي لأيت ملول و متابعتهم بتهم اعتبرت ثقيلة، فيما تم الافراج النهائي عن 12 شخصا و متابعة أثنين في المنسوب إليهم في حالة سراح أحدهما قاصر.

هذا وتوجست عائلات المعتقلين أن تطول مدة الاعتقال الاحتياطي لابناءها في انتظار أول جلسة محاكمة في هذا الملف.

وكانت السلطات الأمنية قد اعتقلت العشرات من الشبان في سيدي بيبي بتهمة المشاركة في أحداث شغب و مهاجمة مقرات إدارية للدولة و اضرام النار في ممتلكات و رشق القوات العمومية بالحجارة.