أعلن في الولايات المتحدة، يوم الخميس، إن اختراقًا إلكترونيًا تسبب فى تسرب بيانات أربعة ملايين شخص.

وجاء في بلاغ رسمي إن اختراق أمن الإنترنت أثر على بيانات موظفين اتحاديين حاليين وسابقين، ووفقًا لتقارير إعلامية يشتبه مسئولون أمريكيون فى أن الهجوم الإلكترونى منشأه الصين