أعلن مصدر أمني السبت 15 أكتوبر عن خطف أمريكي يعمل في قطاع المساعدة الإنسانية شمال شرق نيامي عاصمة النيجر موضحا أن شخصين قتلا خلال عملية الخطف.

وقال هذا المصدر لوكالة فرانس برس طالبا عدم كشف هويته إن “أمريكيا يعمل لمنظمة غير حكومية خطف مساء الجمعة في ابالاك في منطقة تاهوا”، موضحا أنه “من المبكر جدا معرفة هوية الخاطفين الذين عادوا إلى مالي”.

وصرح المصدر الأمني بأن شخصين على الأقل قتلا في إطلاق النار الذي سبق عملية الخطف مرجحا أن يكون القتيلان نيجيريين.

وأضاف المصدر أن السلطات أعلنت حالة الإنذار القصوى في المنطقة وأن كل الطرق المؤدية الى مالي تخضع للمراقبة.

وفي أول رد أمريكي على الحادث قال ناطق باسم وزارة الخارجية لفرانس برس إن الوزارة أبلغت بمعلومات صحافية عن خطف مواطن أمريكي في النيجر لكنه رفض الإدلاء بأي تعليق إضافي.

يشار إلى أن هذه هي المرة الأولى التي تشهد فيها النيجر عملية خطف مواطن أمريكي.