في خطوة لا يمكن إلا أن تعتبر استفزازية للمغرب، استقبلت مصر وفدا من جبهة البوليساريو، للمشاركة في المؤتمر البرلماني العربي الأفريقي في مدينة شرم الشيخ على البحر الأحمر.

وقالت وسائل الاعلام المصرية، إن “الوفد الصحراوي” أجرى عددا من اللقاءات والأنشطة على هامش أعمال المؤتمر، وشارك في الجلسة المشتركة بين البرلمانيْن العربي والإفريقي، حيث وُضعت لافتة كتب عليها “الجمهورية الصحراوية”.
كما التقى الوفد عددا من رؤساء البرلمانات العربية والأفريقية، بينهم رئيس البرلمان المصري علي عبد العال. والتقى أيضا عددا من البرلمانيين المصريين.