في بعض المرات تتدخل الصدفة لتحول حياتنا إلى قصة خيالية، تماماً كما حدث مع الشاب النرويجي كريستوفر كوك الذي أصبح مليونيراً في لمح البصر، بسبب شراء متطلبات دراسته.

القصة بدأت عام 2009، حينما كان كريستوفر كوك يعد بحثاً دراسياً عن العملة الإلكترونية “بيتكوين”، وهي عملة تستخدم في المعاملات الإلكترونية فقط، ولا وجود لها على أرض الواقع.

وقد اشترى كريستوفر كوك نحو 5000 عملة “بيتكوين” ليكمل بحثه الدراسي، ولم يكلفه هذا أكثر من 27 دولاراً أمريكياً، وعندما انتهى من البحث أغلق الموقع ونسي كل شيء عنه.

وبعد أربع سنوات، وفي عام 2013، قرأ كريستوفر كوك بالصدفة عن ارتفاع سعر عملات البيتكوين، وأصبح ما يملكه منها يساوي مليون دولار بالتمام والكامل.

ولساعات عصيبة جاهد كريستوفر كوك ليتذكر كلمة سر الموقع الذي يضم محفظته الإلكترونية، وسرعان ما استعاد حسابه القديم المنسي، ليمتلك ثروة طائلة.

وربما لو انتظر كريستوفر كوك حتى يومنا هذا قبل أن يبيعها لأصبح أكثر ثراءً، إذ يبلغ سعر عملة البيتكوين الواحدة اليوم 640 دولاراً، ما يعني أنه كان ليمتلك 3 مليون و200 ألف دولار على الأقل