على إثر التقارير الدولية الأخيرة التي صدرت حول المغرب والتي تصنفه في مراتب غير مرضية، استضافت قناة “ميدي آن تيفي” الأستاذ عبد العزيز الرماني لمناقشة صحة هذه التقارير من الزاوية التي تم تناولها به.
وكانت منظمة التعاون الاقتصادي أصدرت تقريرا تناقلته وسائل الإعلام حول المهارات والكفاءات، ولم يحتل المغرب مرتبة مشرفة بين دول العالم بل احتل المرتبة الاخيرة بين الدول العربية.
وحول هذا التقرير فسر عبد العزيز الرماني معايير قياس الذكاء مؤكدا ان الأمر يتعلق بقدرات بشرية قد تكون وراثية او مكتسبة، وأن للبيئة والتربية والتعليم تأثير كبير عليها، ,ان المغرب احتل في اكثر من مرة مراتب متقدمة في مثل هذه المنافسات..
أما التقرير الحالي فقد اخبر الرماني انه يتعلق باختبار في مجال الرياضيات تنافس فيه أطفال لا تتعدى اعمارهم 15 سنة من 76 دولة واحتل المغرب المرتبة 73، وأن سوء انتقاء الأطفال المنافسين من المغرب أو عدم تأهيلهم لمثل هذه المنافسات ساهم في هذه النتيجة.
واشار الرماني إلى أن تعليمنا لا يستجيب لطموحاتنا الحالية او المستقبلية، لأنه تعليم ضعيف من حيث الوسائل والمناهج،وانه يثقل كاهل التلميذ بساعات طويلة من الحفظ والتقوية بدون ، كما ان الاساتذة يعانون من صعوبة مواكبة ما يعرفه العالم من تطورات، ما داموا لايستفيدون من وسائل متقدمة ومن تكوينات دقيقة.”للمزيد شاهد الفيديو”