علمت “ماذا جرى” أن محامين وخبراء قانونيين هيؤووا مذكرات لمتابعة فيلم نبيل عيوش “الزين اللي فيك”أما القضاء باعتباره صور في أماكن مغربية.

وتتعدد التنهم التي قد يتابع بها عيوش بين التشجيع على الفساد والدعارة وتهييء أماكن لممارسة الذعارة وتصوير أفلام الخلاعة،والحث على الفساد.

وفي نفس الاتجاه ستتم متابعة الممثلة أبيضار وباقي لالكممثلين الذين ظهروا عراة ومارسوا الجنس ضمن التصوير الواقعي بممارسة الدعارة والمساهمة في نشرها.

وإذا ما تم تقديم هذه المذكرات فإن هذه التهم تعتبر ثقيلة من الناحية القانونية لأنها تتضمن خرقا للدستور وللقيم الدينية للمملكة.