نشرت عدة مواقع إلكترونية خبرا مزعجا عن تعرض عائلة لهجوم وحشي أثناء سفرها على متن سيارة عبر الطريق السيار قرب بوزنيقة.

وقد تعرض أفراد العائلة لجروح تصل إلى حد الخطورة كما هو حال الزوحة التي خضعت يوم الأربعاء لعملية جراحية،، كما اصيب الأبناء والاب بجروح متفاوتة الخطورة إضافة إلى الرعب النفسي الخطير.

وقد تعرضت العائلة لهجوم بالحجارة أدى إلى خسائر مادية كبيرة للسيارة ايضا التي اكتفينا بنشر صورة من داخلها، لكن الخطير في الأامر أن الطريق السيار أصبح مرعبا بالليل، وان عدة عائلات تعرضت لهجومات بالحجارة ، بل إن البعض لقي مصرعه نتيجة هذه الهجومات كما حصل في طريق اكادير.

ورغم أن المحكمة اصدرت حكما قويا في حق بعض الجناة الذين تم ضبطهم، وصل إلى حد الحكم بالإعدام فإن الخطورة لا زتزال قائمة.