ذكرت مصادر عليمة لموقعنا انه تم العثور ليلة أمس، على هيكل عظمي داخل منزل بحي رياض الزيتون الجديد بالمدينة العتيقة لمراكش.
وحسب نفس المصادر، فإن الجثة تعود لشاب كان يكتري المنزل قبل سنوات، موضحة بأن الجثة تحللت و أصبحت عبارة عن هيكل عظمي، وهو ما يرجح بأن صاحبها توفي قبل سنوات.
وأضافت المصادر ذاتها بان أصحاب المنزل قاموا بفتحه، ليصدموا بوجود هيكل عظمي، بينت التحقيقات الأولية بعد إبلاغ المصالح الأمنية أنها لشاب كان يكتري رفقة والديه المتوفيين المنزل قبل سنوات.
وأضحت ذات المصادر بأن الشرطة القضائية والعلمية، حلَّتا بالمنزل فور توصلهم بإخبارية في الموضوع، حيث تم فتح تحقيق ونقل الهيكل العظمي إلى مستودع الأموات بباب دكالة.