ذكر موقع “كولبل بترول برايس” أن المغرب يحتل المرتبة 97 في العالم فيما يخص أثمنة النفط، وهذا يعني انه يدخل عالم أغلى الدول اثمنة في العالم، وهي الدول الغنية بمواردها او باقتصادها.

ويعتمد مؤشر “غوبل بترول برايس” تصنيفا ينطلق من الدول رخيصة الثمن وهي العشر الدول الأولى عالميا التي تبيع البنزيتن بأقل من ربع دولار أي أقل من درهمين مغربية، ثم الدول التي تبيعه بحوالي نصف دولار وهي المصنفة من 10 إلى إلى 40 ومنها الولايات المتحدة التي  يشتري فيها المواطن البنزين بحوالي 6 دراهم، بعد ذلك تصنف حوالي ستين دولة في درجات ما فوق 7 درهم مغربي إلى 12 درهم وهي التي يوجد المغرب ضمنها وتعتبر من بين الدول الغنية نسبيا وهذا هو وجه التناقض لان المغرب دولة فقيرة في الواقع، أما ما فوق دولار ونصف فهي الدول الغنية وذات النشاط الاقتصادي المتزايد.