لأول مرة اصبحت اللوحات التشويرية الموجودة على الطريق السيار مكتوبة باللغتين العربية والامازيغية، ثم باللغة العربية والفرنسية في لوحات أخرى.

ويتم حاليا، على قدم وساق، تهييئ الطريق السيار في اتجاه مدينتي خريبكة وبني ملال، ويمكن للمسافر أن يلاحظ لاول مرة أن اللغة الأامازيغية تم إدخالها للطريق السيار.