علم موقع “ماذاجرى”ان نزاعا حادا حصل بين حميد شباط والياس العماري حول مسألة المشاركة في الحكومة، وقالت نفس غلمصادر ان رئيسي حزبي الاستقلال والاصالة والمعاصرة تبادلا الاتهامات والتهديدات.

وتحديا لإلياس العماري سارع حميد شباط الى تهييء لائحته كاملة من عشرة وزراء ليعرضها على عبد الإله بنكيران ومفاوضته حول اهم الاسماء والحقائب.

وتتضمن لائحة حميد شباط وزارات ذات وزن كبير واخرى متوسطة ومنها التجهيز والمالية والسياحة والصناعة التقليدية اضافة الى وزارات متوسطة وذات طابع اجتماعي، ولم يتطرق شباط لوزارات الخارجية والفلاحة والتجارة والصناعة لانه يعرف انها من نصيب التجمع الوطني للاحرار كما لم يهتم بوزارة التعليم…ولكن الشؤال الاكثر الحاحا هو :ماذا بقي للعدالة والتنمية إذا ما اضفناىالى كل هذا وزارات السيادة التي تكون عادة من نصيب التكنوقراط؟طبعا للمفاوضات كلمة اخرى..