كتب الصحافي احمد نشاطي تحليلا في جريدة آخر ساعة التي اعطى انطلاقتها إلياس العماري الامين العام للاصالة والمعاصرة تحت عنوان “شكون اللي صوت على البيجيدي…”ومن خلال طريقة كتابة العنوان وتساؤلاته تتضح حالة الغليان التي يعيشها حزب الاصالة والمعاصرة بعد اعطاء النتائج الاخيرة.

الصحافي الذي كتب التحليل قال ان المقاطعين للانتخابات في المغرب هم اكبر الداعمين لحزب العدالة وللتنمية…لكن في مقاله سماهم الاخوان المسلميين.

المقال اعترف فيه الصحافي  بفشل الفئة المناوئة للعدالة والتنمية على عدة واجهات، مادام النقاش ليس سياسيا بل فكريا ايضا.