أهدى الملك محمد السادس، اليوم الجمعة، بعد أداء صلاة الجمعة بالمسجد الكبير “ريفييرا” بأبيدجان، 10 آلاف نسخة من المصحف الشريف للجهات المكلفة بتدبير الشؤون الدينية بالكوت ديفوار.

وقدم العاهل المغربي، الذي كان مرفوقا بالرئيس الإيفواري، الحسن واتار، 10 آلاف نسخة من المصحف الشريف، في طبعته الصادرة عن “مؤسسة محمد السادس لنشر المصحف الشريف”، قصد توزيعها على مختلف مساجد جمهورية الكوت ديفوار.

وتأتي هذه المجموعة من المصاحف، كدفعة أولى من مؤسسة محمد السادس، والقاضية بتزويد مساجد بلدان غرب إفريقيا بكل ما تحتاجه من مصاحف برواية ورش عن نافع، التي هي من الاختيارات المشتركة بين المغرب وهذه البلدان الإفريقية.