تمكنت المصالح الأمنية، بتيكيوين من وضع حد لنشاط أحد أخطر مروجي المخدرات بجنبات الواد الفاصل بين تيكيوين وأيت ملول.
و مصادر محلية فإن الأمر يتعلق بالملقب بـ”الهواري”، المبحوث عنه من أجل قضايا تتعلق بالإتجار في المخدرات والضرب والجرح الخطيرين بواسطة السلاح الأبيض.
وحسب نفس المصادر فإن المصالح الأمنية، ضبطت بحوزته لحظة إيقافه كمية من الممنوعات عبارة عن أكياس من ماء الحياة وعبوات من لصاق “مطاط العجلات” أو كما يطلق عليه “السليسيون”، بالإضافة إلى أسلحة بيضاء، كما تم إيقاف خليلته التي تعمل بدورها على مساعدته على ترويج هذه الممنوعات، وقد تم وضع المشتبه فيهما تحت الحراسة النظرية في انتظار تقديمهما أمام العدالة من أجل المنسوب إليهما.