ذكرت مصادر مطلعة لموقعنا مم المدينة الاقتصادية ان عشرات المواطنين تجمعوا، يوم أمس، على مواطن مصاب بجرح غائر على مستوى الرأس، بعد أن سقط مغشيا عليه أمام الدائرة الأمنية 32 بالحي المحمدي بالدارالبيضاء.
وحسب نفس المصادر فإن المصاب، فر صوب الدائرة الأمنية من أجل الاحتماء برجال الأمن بعد أن اعترض سبيله مجموعة من الأشخاص له معهم حسابات شخصية منذ رمضان الماضي، وانهالوا عليه بالضرب بواسطة قنينة زجاجية، بسبب وضعه لدى المصالح الأمنية العديد من الشكايات في حقهم.
وأضافت المصادر ذاتها بأن المصالح الأمنية فتحت تحقيقا في الموضوع، بينما تم نقل المصاب إلى مستشفى محمد الخامس بالحي المحمدي لتلقي العلاجات الضرورية.