كشفت تسريبات جديدة لموقع “ويكيليكس” أن مرشحة الحزب الديمقراطي في الانتخابات الأمريكية هيلاري كلينتون سبق لها أن أشادت بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين ومساعيه للدفاع عن الوطن.

وذكرت قناة “فوكس نيوز” نقلا عن الرسائل المسربة لـجون بوديستا رئيس حملة كلينتون الانتخابية، أن تصريحات كلينتون عن بوتين التي تتعارض بشكل حاد مع موقفها المعلن من الرئيس الروسي اليوم، جاءت في عام 2013 في كلمات ألقتها خلال مناسبات خاصة بعد استقالتها من منصب وزيرة الخارجية الأمريكية في فبراير من العام نفسه.

وعلى سبيل المثال، قالت كلينتون في كلمة لها بمقر شركة “Goldman Sachs” يوم 4 يونيو عام 2013: “إنني أتمنى أن تكون لدينا فرصة لبناء علاقات بناءة بقدر أكبر مع روسيا”.

وفي الكلمة نفسها، ذكرت الوزيرة السابقة أنه “من الواضح أن لدينا رغبة شديدة في بناء علاقات إيجابية مع روسيا، لكي لا يكون موقف بوتين دفاعيا لهذه الدرجة فيما يخص العلاقات مع الولايات المتحدة”.

وفي كلمة أخرى أمام جمعية يهودية في شيكاغو، ذكرت كلينتون أن “بوتين يتمتع دائما بجاذبية”. واستدركت قائلة: “إنكم لا تعرفون أبدا ما سيقوله أو سيفعله بوتين في المرة القادمة. إنه يدافع عن روسيا ويدعمها. وكانت بيني وبينه لحظات ممتعة جدا”.

وفي تصريح أدلت به في شركة “Sanford Bernstein” في ماي 2013، أشادت كلينتون ببوتين بسبب حواره الممتع. وأوضحت قائلة: “إننا بحثنا العديد من المسائل التي كانت آنذاك مواضيع ساخنة في المفاوصات”.

وذكرت “فوكس نيوز” أن كلينتون خلال حملتها الانتخابية الراهنة تتهم خصمها الجمهوري دونالد ترامب بدعم بوتين. وتستغلّ كلينتون أي فرصة لمهاجمة بوتين على خلفية الأزمة السورية أو لاتهامه بالتدخل في العمليات الانتخابية في الولايات المتحدة والوقوف وراء الهجمات الإلكترونية على شبكات الحزب الديمقراطي