تمكنت عناصر الفرقة السياحية بولاية أمن فاس، منتصف نهار يوم أمس، من توقيف شخص يبلغ من العمر 44 سنة، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالتحرش الجنسي والضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض.
وحسب بلاغ المديرية العامة للأمن الوطني فإن المشتبه فيه الذي يعمل في حمام تقليدي، كان قد تحرش مساء اول أمس الثلاثاء، بسائحة من جنسية هولندية عند مرورها بأحد أحياء مدينة فاس العتيقة، قبل أن يباغتها من الخلف باعتداء جسدي بواسطة شفرة حلاقة.
وأوضح البلاغ ذاته بأن المشتبه فيه تم الاحتفاظ به تحت تدابير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد جميع الظروف والملابسات المحيطة بهذه القضية.