تاكيدا لما نشره موقع “ماذاجرى” منذ يومين اكد حزب الحركة الشعبية رغبته الكبيرة في المشاركة في الحكومة الثانية لعبد الإله بنكيران.
وقال محمد الاعرج عضو المكتب السياسي ان الانسجام الحاصل بين حزب الحركة والشعبية وحزب العدالة والتنمية يشجع على السير في نفس الخط والتحالف مرة اخرى.
ونفا عضو المكتب السياسي الاخبار التي تم ترويجها حول استقالة رئيس الحزب امحند لعنصر مشيرا الى ان المكتب السياسي ترك اجتماعات مفتوحة لتتبع مسارات المشاورات التي سيجري رئيس الحكومة المكلف.