علم موقعنا ان ايقاع بنكيران سيكون سريعا لمحاولة تكوين الحكومة وتعيين رئيس مجلس النواب قبل افتتاح معرض المناخ بمراكش.

وذكرت مصادر مطلعة ان الحكومة ستكون جاهزة في ظرف اسبوعين او ثلاثة اسابيع من اليوم، وان بنكيران بدأ مشاوراته الاولية وسيسرع في الايقاع بدءا من السبت القادم، وانه سيستقبل حزبين في اليوم للتشاور.

وحسب المعطيات الاولية فإن لقاء تم بين نبيل بنعبد الله وبنكيران في بيته حسما فيه عدد الوزراء المناسبين لحزبه وهما إثنين، وبالتالي فإن حزب الحركة الشعبية سيستفيد من اربع حقائب وسيتسفيد التجمع من ستة حقائب واذا شارك حزب الاستقلال فسيستفيد من سبعة حقائب مع امكانية تمديد عدد الحقائب بواحدة لكل حزب، على ان لا تتعدى ثلاثين حقيبة في مجموعها.

وحسب نفس المصادر فمن المتوقع ان لا تواجه عبد الاله بنكيران صعوبة في تشكيل الحكومة اللهم إذا اراد انتظار انتخاب عزيز اخنوش رئيسا للتجمع الوطني للاحرار في الثلاثين من الشهر الحالي وهو امر مستبعد.

ولا تتوقع مصادرنا وقوع تشدد من جانب حزب الاستقلال إذا ما قبل حزب العدالة والتنمية مشاركته، ولذلك فقد اعطى رئيس الحكومة حسب تصريحه لجريدة “اخبار اليوم”  الاسبقية للاحزاب التي ستشاركه حاليا في الحكومة، على ان يعود ادراجه بعد ذلك نحو الاستقلال والاتحاد الاشتراكي والاتحاد الدستوري.