حسم التجمعيون امرهم، وهم الذين قرروا منذ السبت الماضي جعل مجلسهم السياسي مفتوحا إلى حين الحسم قي كل القضايا المرتبطة باستقالة صلاح الدين مزوار.
مصادر من داخل الحزب اسرت لموقع “ماذاجرى” ان العجلة بدأت تتحرك بسرعة كبيرة، وان الحزب قرر قبول استقالة صلاح الدين مزوار التي سيعلن عنها في بلاغ يصدر مساء اليوم عن المكتب السياسي.
وسيعلن المكتب السياسي اليوم عن رفع تجميد عضوية عزيز اخنوش تمهيدا لانتخابه قي مؤتمر استثنائي رئيسا للحزب، أخبار مؤكدة تقول ان الرجل القوي رشيد الطالبي العلمي يأخذ بزمامة الامور لقيادة الحزب الى سفينة النجاة.