ادريس لشكر يخاطب الملك، وبعض الاتحاديين يسخرون من هذه الخطوةوجه حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية  اجتماع مكتبه السياسي، مذكرة إلى الملك محمد السادس، بخصوص ما سماها  خروقات وانحرافاتعرفتها  الانتخابات التشريعية الاخيرة.

وفسر بعض قياديي الحزب هذه الخطوة بكونها  اتت بسبب عدم استجابة الحكومة المنتهية ولايتها لمطالبه من أجل تحصين العملية الانتخابية.

في حين رآها قياديون آخرون خطوة ضرورية  باعتبار الملك هو الساهر على احترام الدستور وصيانة الاختيار الديمقراطي.

من جهة اخرى سخر اشتراكيون غاضبون من مبادرة المكتب السياسي لحزبهم متساءلين عن مغزاها واهدافها”هل يطالب  ادريس لشكر الملك بالغاء الانتخابات والاعلان عن اتخابات سابقة لاوانها،عليه ان يحصن حزبه اولا قبل ان ينادي بتحصين العمليات الانتخابية،لا يجب ان نعلق اخطاءنا على نجاخحات الآخرين….كل هذا هراء” حسب تصريح عضو سابق في الحزب.