تستعد دولتا رواندا وتنزانيا لاستقبال جلالة الملك محمد السادس نهاية الاسبوع الحالي.

وعلم موقع “ماذاجرى” ان الزيارة الملكية لدولة إثيوبيا تم إلغاؤها بسبب الاضطرابات التي اندلعت في هذه الدولة.

وقد أعلن رئيس الوزراء الاثيوبي هيلا مريم اولىأمس حالة الطوارئ بسبب توسع الاحتجاجات وسقوط عشرات القتلى.

وقال هيلا مريم ان حالة الطوارئ ستستمر ستة أشهر حفاظاىعلى امن السكان وعيشهم.