ذكرت مصادر مطلعة لموقعنا ان تلميذا يبلغ من العمر 17 سنة و يدرس بالثانوية التأهيلية علال بنعبد الله قد فارق الحياة صباح اليوم، نتيجة تعرضه لسكتة قلبية مفاجئة خلال حصة مادة التربية البدنية.
وحسب مصادر محلية، فإن التلميذ القاطن بدوار غفولة، أصيب بإغماء مفاجئ وسقط على الأرض وسط زملائه في مشهد وصف بالمؤلم، خلال حصة مادة التربية البدنية بالمؤسسة التعليمية المذكورة، وبالرغم من الإسعافات الأولية التي قُدمت له بعين المكان، إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة قبل وصوله للمستشفى الإقليمي بتاوريرت.
وأضافت المصادر ذاتها بأن حالة من الحزن، عمت المؤسسة، حيث أصيب أصدقاء الراحل بالصدمة لما وقع لزميلهم الذي خطفهم الموت فاجأة وبدون سابق إنذار