أكد المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف اليوم، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قرر إلغاء زيارته الرسمية إلى باريس المقررة في 19 الشهر الجاري.

وأوضح بيسكوف أن هذا القرار جاء بسبب “الفعاليات المتعلقة بافتتاح المركز الثقافي الروسي في العاصمة الفرنسية التي أصبحت خارج جدول أعمال الزيارة” على حد قول المتحدث باسم الرئيس الروسي.

في غضون ذلك، أفادت وكالة “رويتز” عن مصدر في الرئاسة الفرنسية بأن الطرف الروسي أقر تأجيل زيارة بوتين صباح الثلاثاء، بعد أن توجه قصر الإليزيه إلى الكرملين باقتراح تقصير زيارة بوتين المرتقبة إلى باريس على عقد اجتماع مع نظيره الفرنسي فرانسوا هولاند، مع استثناء مشاركة الزعيم الروسي في فعاليات آخرى، كما كان مقررا أصلا.