بعد توالي الشكايات بخصوص الحرائق الجديدة الخاصة بهاتف غالاكسي نوت 7، أوقفت رسميا أمس الشركة الكورية إنتاج الهاتف الجديد، وذلك بعد تقارير أفادت بأن الأجهزة البديلة قد اشتعلت فيها النيران، في نكسة جديدة للشركة.
وقالت وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية إن الشركة قررت وقف إنتاج الهواتف الذكية من هذا الطراز، وهو أحد المنتجات الأكثر تقدماً وتكلفةً من نوعه في السوق.

هذا وقد علقت كبريات شركات الاتصالات في الولايات المتحدة وأستراليا عمليات بيع واستبدال أجهزة نوت 7 في الوقت الذي شددت فيه شركات الطيران الكبرى على حظر استخدام هذه الأجهزة من قبل الركاب بعد انبعاث دخان من جهاز جديد بديل تقول سامسونج إن بطارياتها “آمنة”، مما أوجب إخلاء طائرة ركاب في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي، وفقاً لما ذكرته وكالة.