بعد استقباله من طرف جلالة الملك محمد السادس وتعيينه رسميا رئيسا للحكومة، غادر عبد الاله بنكيران مدينة الدار البيضاء في اتجاه الرباط التي وصلها حوالي السابعة مساء، و التحق بمقر الحزب حيث استقبله القياديون بالتصفيق و التهاني.

وحال وصوله الى مقر الحزب، عقد رئيس الحكومة المكلف اجتماعا مع أعضاء الامانة العامة، و أبلغهم التوجيهات الملكية السامية المرتبطة بالمرحلة المقبلة، و حسب مصادر داخلية فإن بنكيران كان يتحدث ببهجة كبيرة، وزهو و افتخار…ولازال الاجتماع جاريا الى هذه اللحظات.