أبلغت سفارة بريطانيا في قرغيزيا مواطنيها بوجود خطر عال في امكانية وقوع هجمات إرهابية ضد السلطات القرغيزية والدبلوماسيين الأجانب هناك في شهر أكتوبر الحالي.

وأوضح بيان نشر على موقع البعثة الدبلوماسية البريطانية: “تلقينا معلومات حول وجود خطر عال بوقوع هجمات إرهابية خلال شهر أكتوبر ضد السلطات القرغيزية ودبلوماسيين أجانب، قد تكون مترافقة باختطاف رهائن، داعيا المواطنين البريطانيين إلى التحلي بالحذر والابتعاد عن أماكن تحشد السكان والالتزام بتعليمات السلطات المحلية في مجال الأمن”.

ودعا البيان المواطنين البريطانيين إلى الحذر بشكل خاص في أثناء رحلتهم إلى مقاطعات جلال آباد وأوش وباتكين بجنوب قرغيزيا، مشيرا إلى أن حدود قرغيزيا وأوزبيكستان وطاجيكستان قد تغلق دون أي إنذار مسبق عند وقوع حوادث أمنية على حدود هذه الدول.

يذكر أن بيانا مماثلا نشر نهاية الأسبوع الماضي على موقع السفارة الأمريكية في قرغيزيا (جمهورية قرغيزستان)، يدعو المواطنين الأمريكيين الموجودين في هذه البلاد إلى توخي الحيطة والحذر.

تجدر الإشارة في هذا السياق إلى أن إرهابيا انتحاريا هاجم في 30 غشت الماضي السفارة الصينية في قرغيزيا بسيارة مفخخة، مما أدى إلى إصابة 3 من العاملين بالسفارة بجروح وإلحاق أضرار جسيمة بمبنى البعثة الدبلوماسية