اكدت مصادر مقربة من التجمع الوطني للاحرار ان صلاح الدين مزوار تشبث باستقالته رغم رفض اعضاء المكتب التنفيدي.

وتوقعت نفس المصادر اجتماعا آخر يوم الثلاثاء المقبل لتكوين لجنة قصد الاشراف على التفاوض من اجل المشاركة في الحكومة.

وحسب مصادر عليمة فان صلاح الدين مزوار يريد التفرغ لمشاغله واعماله بعد انتهاء مؤتمر المناخ في مراكش.

ويبدو ان صلاح الدين مزوار لم يستقل فقط بسبب النتائج السلبية لحزبه في الانتخابات ،بل لكي لا يكون حجرة عثرة في طريق التفاوض من اجل دخول الحكومة.