بدا واضحا من خلال النتائج الأخيرة للانتخابات التشريعية ليوم 7 اكتوبر، أن المواطنين رفضوا مجموعة كبيرة من أحزاب المشهد السياسي المغربي، ولعل هذا الرفض الذي تكرر أكثر من مرة، رسالة واضحة لهذه الأحزاب لكي تحل نفسها، أو تتحول الى جمعيات مدنية، بدل كل ما تتكلفه وتكلفه للدولة أثناء الاستحقاقات.

وهاهي مجموع هذه الأحزاب بكل معطياتها وأمنائها،فهل تستجيب لهذا النداء:

screenshot_2016-10-09-11-58-46

 

 

screenshot_2016-10-09-12-08-24-1